الشؤون الأكاديمية

الشؤون الأكاديمية

انطلاقاً من رؤية الجامعة في تحقيق التميز بين الجامعات الفلسطينية، والإقليمية، ورسالتها الواضحة في إعداد إنسان مزود بالمعرفة، والمهارات، والقيم، ولديه القدرة على التعلم المستمر وتوظيف تكنولوجيا المعلومات، تقوم الشئون الأكاديمية بتقديم الخدمة التعليمية لطلبة الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس، وتعمل باستمرار علي رفع كفاءة وجودة التعليم الجامعي، بما في ذلك تطوير البرامج الأكاديمية والخطط الدراسية، والتطوير الأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس با المزيد..

3

كلمة النائب الأكاديمي آخر تحديث 5/21/2019 12:52:28 PM

أحييكم جميعاً بأطيب تحية، فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,,

(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) صدق الله العظيم
 

لا يَخَفى علينا جميعاً الدورُ الرائدُ الذي ينبغي أن تضطلعَ به الجامعاتُ لخدمة المجتمع، ولعله من المناسب هنا أن نؤكدَّ على ضرورةِ أن تحرصَ الجامعاتُ ولاسيما الفلسطينيةَ منها على أن تُمِدَّ المجتمعَ بكوادرَ تتسلحُ بالمعارف والمهارات والكفايات اللازمةِ لسوق العمل والداعمة لتطور المجتمع.
ولعله ليس من قبيل المبالغة أن نقول: إن جامعةَ الأقصى من أكثر المؤسسات الأكاديمية الفلسطينية نمواً وتطوراً، إذ تضم الجامعة سبعِ كليات، وهي (كلية التربية، وكلية العلوم الطبيعية والتطبيقية، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية، وكلية العلوم الإدارية والمالية، وكلية الفنون الجميلة ، وكلية الإعلام ، وكلية التربية البدنية والرياضة) وموزعين على (واحدٍ وخمسين ) تخصصاً معتمداً، إضافةً إلى كلية مجتمعِ الأقصى للدراسات المتوسطةِ والتي تضم تسعةِ تخصصاتٍ مختلفة .
وفد أحرزت جامعةُ الأقصى السبقَ في مضمارِ التعاون الأكاديمي، حيث كانت أولَ جامعة فلسطينية توقعُ اتفاقيةً مشتركةً مع جامعة عربيةٍ عريقةٍ لإنشاءِ برنامجٍ مشتركٍ في الدراسات العليا بالتعاون مع جامعة عين شمس.
وقد حرصت الجامعةُ منذ أمدٍ على تطوير كفايات أساتذتِها، من خلال توفير الفرصِ المناسبةِ للتطوير الأكاديمي، والدعمِ المعنوي والمادي، فقد توفر لدى الجامعةِ نخبةٌ مؤهلةٌ من الأكاديميين الأكْفاء، تستطيع أن تتحملَ أعباءَ برامجِ الدراساتِ العليا، ونتيجة لذلك فقد قررت الجامعةُ الاستقلال في برامج الدراسات العليا، وفعلاً حصلت على اعتمادَ لثلاثةِ برامج مستقلةٍ لدرجة الماجستير، أولها برنامجُ الماجستير في الإرشاد النفسي، والثاني برنامجُ الماجستير في اللغة العربية تخصص نحو، وأما الثالث فهو برنامجُ الماجستير في اللغة العربية تخصص أدب.
كما حرصت الجامعةُ على التميزِ في مجال البرامجِ النوعيةِ من خلال اعتمادِ برامجَ فريدةٍ تخدمُ المجتمعَ، كبرنامجِ التكنولوجيا الطبيةِ، وبرنامج التربية البدنية والرياضة، وبرامجِ كليةِ الإعلام، وبرامجِ الفنونِ الجميلةِ، ولا يتوقف طموحُ إدارةِ الجامعةِ عند هذا الحدِ بل إنها تسعى سعيا حثيثاً لاعتمادِ برامجِ جديدةٍ حيث حصلت الجامعةُ حديثاً على اعتمادٍ لثلاث كليات جديدة هي كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، وكلية العلوم الطبية، وكلية العلوم الإسلامية، وستضم هذه الكليات برامج جديدة ونوعية.
ولم تكتفِ إدارةُ الجامعة باستحداثِ برامجِ جديدة،ٍ بل سعت لتجهيزِ مختبراتِ الجامعة المختلفة بأحدث الأجهزة لتمكين الطلبة من دراسة المقررات العملية بالصورة الأكاديمية الصحيحة، وحسب معايير الجودة العالمية، وفي هذا الإطار تم حديثاً تجهيز مختبر التكنولوجيا الطبية بأحدثِ الأجهزةِ والمعدات حتى غدا مختبرُ البيولوجيا الجزيئية بالجامعة من أفضل المختبرات في قطاع غزة.
أما بالنسبة لطلبة جامعة الأقصى فقد اتخذت الجامعةُ مجموعةً من الإجراءات التي تَكفلُ الارتقاءَ بمستواهم الأكاديمي، ابتداءً من تحديد الحد الأدنى لقبولهم، وهو خمسٌ وستون بالمئة، بالإضافة إلى ضرورة اجتياز الطلبة لاختبارات القبول في بعض التخصصات.
ومن الإجراءاتِ التي ساهمت في التحاقِ نخبةٍ مميزةٍ من طلاب الثانوية العامة قرارُ مجلسِ الجامعةِ إعفاءَ الطلبةِ الحاصلين على معدل (خمسٍ وتسعين بالمئة فأكثر) من الرسوم الجامعية، وإعفاءِ الحاصلين على (تسعين بالمئة فأكثر) من نصف الرسوم، وكذلك إعفاء طلبة كلية العلوم الحاصلين على معدل 90% فأعلى في الثانوية العامة من الرسوم أيضاً (منحة كلية العلوم).
وبعدُ، فَحَسْبُ الجامعةِ والعاملين فيها فخراً أن تُنعَتُ بجامعة الدولة الفلسطينية، فهي بذلك قد عانقت السحاب، وصافحت السماء، كيف لا تكون كذلك وهي لأبنائها حضنٌ دافئ وملاذٌ آمن.

أ.د. أيمن محمود صبح

نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية