الكيمياء

إنطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي الثاني

إنطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي الثاني
03/04/2016

أطلقت جامعة الأقصى بالتعاون مع وزارة الثقافة فعاليات الأسبوع الثقافي الثاني، تحت عنوان " سوف نبقى هنا" بحضور القائم بأعمال رئيس الجامعة د. محمد رضوان، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الثقافية والعلاقات العامة أ.د. نعمات علوان، وعطوفة وكيل وزارة الثقافة م. سمير مطير، ومعالي وزير الثقافة الأسبق أ.د. عطا أبو السبح ،ورئيس جامعه الأمة أ.د.نعمان علوان  ولفيف من أعضاء مجلس الجامعة وهيئتها الأكاديمية والإدارية ،وجمع من قاده الفكر وأصحاب الرأي والوجهاء، وعدد من الطلبة.

وخلال الكلمة الافتتاحية للأسبوع الثقافي بين أ.د. علوان  أهمية هذا الأسبوع الثقافي الذي يعد نواه العمل الإبداعي الثقافي والتي تسخره الجامعة من أجل توريث عقول ثقافية فلسطينية قادرة على المحافظة على الهوية والتراث الفلسطيني الأصيل ، موضحاً إن انطلاق فعاليات هذا الأسبوع تأتي بالتزامن مع ذكرى يوم الأرض الفلسطيني الذي يعد ذكرى ورمزا راسخاً في عقول جميع الفلسطينيين.

مشدداً أن حقيقة الثقافة في فلسطين جزء لا يتجزأ  من الثقافة العربية الهادفة إلي التقدم الاجتماعي والديمقراطي واحترام حقوق الإنسان ، شاكراً كل من ساهم وشارك في إنجاح هذا الأسبوع ، مستعرضا الزوايا التي سيشملها هذا الأسبوع والفقرات الأخرى.

ومن جهته أكد د. رضوان سعى الجامعة إلى نشر المعرفة، وتعميق جذورها، وخدمة المجتمع الفلسطيني وتطويره خاصة، والمجتمع العربي والإنساني عامة، في إطار فلسفة تستند إلى المفاهيم الوطنية وتراث الحضارة العربية والإسلامية، وتسعى لتحقيق هذا الهدف من خلال تعزيز التطوير المؤسسي لجامعة الأقصى من خلال تحسين كفاءة الدعم المساند للعملية التعليمية والبحث العلمي وخدمة المجتمع،مبيناً على أن مثل هذه النشاطات تعزز من ثقافة الشعب الفلسطيني وتعميق للإدراك في أهمية الدفاع عن حقوقنا المسلوبة من قبل الاحتلال الإسرائيلي وخاصة الأرض والمقدسات .

ومن جهة أخرى بين أ.د. أبو السبح على أهمية الثقافة في بناء الحضارة، وشدد على أهمية التبادل الثقافي بين المؤسسات التعليمية ومؤسسات التنشئة الاجتماعية، وأشار إلى الدور الذي تلعبه المؤسسات الفلسطينية  في رفع مستوى ثقافة مجتمعها، واطلاعهم على تراثهم وتراث أجدادهم وإشراكهم في أنشطة ثقافية منهجية ولا منهجية،مستعرضا تاريخ القضية الفلسطينية متجولاً في ذاكره الشعب الفلسطيني منذ تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.


ومن جانبه أكد م. مطير أن وزارة الثقافة تعمل على تهيئة البيئة المناسبة لتطوير الثقافة الفلسطينية وإتاحة الفرص لنشرها وتعزيزها ورعايتها وتفعيل دورها التنموي لتحقيق التقدم الاجتماعي والديمقراطي، وتأكيد ترابط النسيج الثقافي في الوطن والشتات، وتوطيد الهوية الثقافية الفلسطينية، والتفاعل الثقافي المشترك محلياً مع البلدان والهيئات العربية والدولية، من خلال إنشاء بنية تحتية وتوفير خدمات ثقافية.

وشاركت إدارة روضة البسمة النموذجية بعرض مسرحي مؤثر،  مثله عدد من أطفال الروضة جسدوا فيه واقع معاناة الشعب الفلسطيني ومخيم اليرموك في سوريا، لما يمر به من قتل وجوع وتشريد ودمار، حيث ألقى إعجاباً من الحضور، شاكرين إدارة الروضة بمشاركتها في هذه اللافتة المعبرة.

وفي نهاية الإحتفال تم افتتاح المعرض الخاص بالأسبوع الثقافي الذي يشمل علي معرض الكتاب ولقرطاسيه والصور والتراث.

الجدير ذكره أن الأسبوع الثقافي يمتد لـ خمسة أيام متواصلة ويشكل على العديد من الزوايا المختلفة والصور المعبرة  عن الذاكرة الفلسطينية .

 

المزيد من الصور

  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 3
  • 4
  • 2
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 15
  • 16
  • 3
  • 4
  • 2
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11