جامعة الاقصى

نتائج استطلاع الرأي العام الفلسطيني بقطاع غزة حول رضا المشتركين على الخدمات التي تقدمها شركة توزيع كهرباء في قطاع غزة

نتائج استطلاع الرأي العام الفلسطيني بقطاع غزة حول رضا المشتركين على الخدمات التي تقدمها شركة توزيع كهرباء في قطاع غزة
11/08/2020

أعلن مركز الدراسات وقياس الرأي العام بجامعة الأقصى نتائج استطلاع للرأي العام حول رضا المشتركين على الخدمات التي تقدمها شركة توزيع الكهرباء في محافظات قطاع غزة  والذي تم تنفيذه في الفترة الواقعة بين 16/ 25-7  / 2020م في محافظات قطاع غزة, حيث أكد الدكتور/ محمد محمود أبو عودة عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر في  جامعة الأقصى أن مركز الدراسات وقياس الرأي العام في جامعة الأقصى يسعى أن يكون رائداً في مجال الدراسات الاستطلاعية من خلال تقديم استطلاعات ذات مستوى عالي من الجودة والتي من شأنها أن تساعد القائمين على المؤسسات الوطنية المختلفة فى اتخاد القرارات السليمة وفق احتياجات المواطنين، كما أكد أبو عودة على أهمية معرفة اتجاهات المواطنين ورضاهم نحو المؤسسات الخدماتية لتعزيز قنوات الاتصال بين أفراد المجتمع الفلسطيني ومؤسساته الوطنية والوقوف على القصور ومعالجتها، مؤكداً أن هذا الاستطلاع جاء لرصد وقياس اتجاهات الرأي العام الفلسطيني نحو رضا المشتركين على الخدمات التي تقدمها شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة؛ بهدف توضيح مدى رضا المواطنين نحو الخدمات التي يحصلون عليها من قبل شركة التوزيع للاستجابة لحاجاتهم واتجاهاتهم وأخدها بعين الاعتبار.

ومن جانب أخر أكد أ. إبراهيم خليل صالحة رئيس مركز الدراسات وقياس الرأي العام في جامعة الأقصى أن الاستطلاع تم تنفيذه بتمويل ذاتي من الجامعة بشكل كامل وأن حجم العينة بلغ (804) شخصاً موزعة على كافة محافظات قطاع غزة مبيناً أن حجم عينة الذكور قد بلغت (59.5%) من أفراد العينة، وحجم عينة الإناث قد بلغت(40.5%) من حجم أفراد العينة.

أما عن نتائج الاستطلاع فقد أكد أ. إبراهيم صالحة على أن الاستطلاع توصل إلى نسبة 29.9% من أفراد العينة راضون عن خدمة تعامل موظفي شركة الكهرباء مع المشتركين والمواطنين، ونسبة 34.8% من العينة راضون إلى حد ما، في المقابل نسبة 35.3% من أفراد العينة غير راضون عن تعامل موظفي الشركة مع المشتركين والمواطنين.

كما توصل الاستطلاع إلى أن نسبة 57.8% من أفراد العينة أكدوا |انه يتم تسليم الفاتورة الشهرية في التاريخ والوقت المحدد، ونسبة 24.8% من أفراد العينة أفادو انه إلى حدا ما يتم تسليم الفاتورة الشهرية في الوقت المحدد، في المقابل قد أفاد 17.4% من العينة انه لا يتم تسليم فاتورة الكهرباء الشهرية في الوقت المحدد.

كما بين أن نسبة 19.7% من أفراد العينة أكدوا أن الشركة تقوم بحل المشاكل التي تقدم إلى أقسام الشكاوي بشفافية وكفاءة، ونسبة 36.8% من أفراد العينة أفادوا إلى حد ما تقوم الشركة بحل المشاكل التي تقدم إلى أقسام الشكاوي بشفافية وكفاءة، في المقابل 43.5% من العينة أفادوا أن الشركة لا تقوم بحل المشاكل التي تقدم إلى أقسام الشكاوي بشفافية وكفاءة

          وعن قيام شركة توزيع كهرباء غزة بإشعار المشتركين قبل فصل خط الكهرباء لعدم السداد فقد أفاد 32.1% من أفراد العينة أن الشركة تقوم بإشعار المشتركين وتنبيهم قبل فصل خط الكهرباء لعدم الالتزام بالسداد للفاتورة الشهرية، ونسبة 26.6% من أفراد العينة أفادوا إلى حد ما تقوم الشركة بإشعار المشتركين قبل فصل خط الكهرباء عنهم لعدم السداد، في المقابل قد أفاد 41.3% من أفراد العينة أن الشركة لا تقوم بإشعار المشتركين قبل فصل خط الكهرباء لعدم التزامهم بالسداد للفاتورة الشهرية.

وفيما يتعلق بمدى قيام شركة توزيع كهرباء غزة بإعطاء مهلة كافية للمشتركين لتسديد الفاتورة المستحقة عليهم قبل فصل الكهرباء، فقد أكد 27.4% من العينة أن الشركة تقوم بإعطائهم مهلة كافية لتسديد الفاتورة المستحقة عليهم قبل فصل خط الكهرباء عنهم، ونسبة 33.3% من العينة أفادوا إلى حد ما تقوم الشركة بإعطائهم مهلة كافية لتسديد قبل فصل الكهرباء عنهم، في المقابل قد أفاد نسبة 39.3% من أفراد العينة أن الشركة لا تقوم بإعطائهم مهلة كافية لتسديد الفاتورة المستحقة عليهم قبل قيام الشركة بفصل الكهرباء عنهم.

وعن قيام شركة توزيع كهرباء غزة بمراعاة المشتركين ذوى الحلات الخاصة، فقد أفاد 23.5% من أفراد العينة أن الشركة تراعي المشتركين ذوي الحالات الخاصة، ونسبة 31.6% أفادوا أن الشركة إلى حد ما تقوم بمراعاة المشتركين ذوي الحالات الخاصة، في المقابل قد أفاد نسبة 44.9% من العينة أفادوا أن شركة توزيه الكهرباء لا تراعي المشتركين من ذوي الحالات الخاصة.

كما بين الاستطلاع أن نسبة 28.6% من العينة أكدوا أن شركة توزيع كهرباء غزة تعمل على مدار الساعة من أجل ضمان وصول التيار الكهرباء للمشتركين في أوقاته المحددة، ونسبة 36.2% من العينة أفادوا إلى حد قيام شركة توزيع الكهرباء بالعمل على مدار الساعة من أجل ضمان توصيل التيار الكهرباء في أوقاته المحددة، في المقابل نسبة 35.2% من أفراد العينة أفادوا أن الشركة لا تعمل على مدار الساعة من أجل ضمان وصول الكهرباء للمشتركين في أوقاته المحددة.

وأما عن مدى تجاوب شركة كهرباء غزة مع اتصالات المشتركين من خلال وسائل الاتصال الهاتفي أو تطبيقات الأنترنت، فقد أفاد نسبة 27.6% من العينة أن الشركة تتجاوب مع اتصالات المشتركين، ونسبة 36.4% من العينة أفادوا إلى حدا ما تتجاوب الشركة مع اتصالات المشتركين من خلال وسائل الاتصال المختلفة، في المقابل نسبة 35.9% من العينة أفادوا أن الشركة لا تتجاوب مع اتصالات المشتركين من خلال الاتصال الهاتفي أو تطبيقات الأنترنت.

وعن مدى قيام شركة توزيع كهرباء غزة بصيانة شبكة الكهرباء بشكل مستمر، فقد أكد 41.5% من العينة أن شركة توزيع كهرباء غزة تقوم بصيانة الشبكة بشكل مستمر، ونسبة 35.1% من أفراد العينة أفادوا إلى حد ما تقوم الشركة بصيانة شبكة الكهرباء بشكل مستمر، في المقابل قد أفاد 23.4% من أفراد العينة أن شركة توزيع كهرباء غزة لا تقوم بصيانة شبكة الكهرباء بشكل مستمر.

وعن قيام شركة توزيع كهرباء غزة بتقديم إرشادات كافية لترشيد استهلاك الكهرباء لدى المشتركين، فقد أكد31.3% من أفراد العينة أن شركة توزيع كهرباء غزة تقدم إرشادات كافية للمشتركين لترشيد استهلاك الكهرباء والتخفيف من قيمة الفاتورة الشهرية، ونسبة 35.1% من أفراد العينة أفادوا إلى حد ما تقوم الشركة بتقديم ارشادات كافية للمشتركين لاستهلاك الكهرباء، في المقابل قد أفاد 33.6% من أفراد العينة أن شركة توزيع كهرباء غزة لا تقدم إرشادات كافية للمشتركين لترشيد استهلاك الكهرباء.

وعن مدى معرفة المواطنين بالفرق بين شركة توزيع كهرباء محافظات غزة وشركة توليد الكهرباء، فقد أفاد 37.3% من أفراد العينة أن يعرفون الفرق بين شركة توزيع كهرباء غزة وشركة غزة للتوليد الكهرباء، ونسبة 27.5% من أفراد العينة أفادوا إلى حد ما لديهم معرفة بالفرق بين شركة توزيع كهرباء محافظات غزة وشركة غزة لتوليد الكهرباء، في المقابل نسبة 35.2% من العينة أفادا أنه ليس لديهم معرفة بالفرق بين شركة توزيع كهرباء محافظات غزة وشركة غزة لتوليد الكهرباء.

وعن معرفة المشتركين بأن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة شركة شبه حكومية خدماتية تعمل بذمة مالية خاصة، فقد أفاد نسبة 40.7% من العينة أنه لديهم معرفة بأن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة شبه حكومية خدماتية تعمل بذمة مالية خاصة، كما أفاد نسبة 31.6% من أفراد العينة أنه إلى حد ما لديهم معرفة شركة توزيع كهرباء محافظات غزة شبه حكومية خدماتية تعمل بذمة مالية خاصة، في المقابل قد أفاد 27.7% من العينة أنه ليس لديهم معرفة بأن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة شبه حكومية خدماتية تعمل بذمة مالية خاصة.

كما توصل الاستطلاع إلى أن نسبة 27.0% من أفراد العينة أنهم يعتقدون أن كمية الكهرباء التي تحصل عليها الشركة من مصادرها تغطي فعلياً حاجة قطاع غزة من الكهرباء، ونسبة 30.3% من العينة أفادا إلى حد ما كمية الكهرباء التي تحصل عليها شركة توزيع كهرباء محافظات غزة تغطى فعلياً حاجة قطاع غزة من الكهرباء، في المقابل نسبة 42.7% من العينة أفادوا عكس ذلك.

وفيما يتعلق بمدى معرفة المشتركين بأن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة مسئولة عن توزيع ما يصلها من كميات الكهرباء للمشتركين في قطاع غزة، فقد أكد 44.0% من أفراد العينة أنه لديهم معرفة بان بأن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة مسئولة عن توزيع ما يصلها من كميات الكهرباء للمشتركين، ونسبة 31.3% من العينة قد اكدوا إلى حد ما لديهم معرفة بأن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة هي مسئولة عن توزيع ما يصلها من كميات الكهرباء من مصادرها للمشتركين في قطاع غزة، في المقابل قد أفاد 24.6% من أفراد العينة أنه ليس لديهم معرفة بأن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة هي مسئولة عن توزيع ما يصلها من كميات الكهرباء للمشتركين في قطاع غزة.

وعن مدى معرفة المشتركين بأن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة تقوم بشراء الكهرباء من شركة غزة لتوليد الكهرباء عبر سلطة الطاقة الفلسطينية، فقد أكد نسبة 37.7% من العينة أنه لديهم معرفة بأن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة تقوم بشراء الكهرباء من شركة غزة لتوليد الكهرباء عبر سلطة الطاقة الفلسطينية، ونسبة 26.0% من العينة أفادا إلى حد ما لديهم معرفة بذلك، في المقابل قد أكد 36.3% من العينة انه ليس لديهم معرفة بأن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة تقوم بشراء الكهرباء من شركة غزة لتوليد الكهرباء عبر سلطة الطاقة الفلسطينية.

وفيما يتعلق بقيام شركة توزيع الكهرباء لتخفيف أزمة الكهرباء وأثرها على سكان قطاع غزة، فقد أكد 35.1% من العينة أن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة تسعى لتخفيف أزمة الكهرباء وأثرها على سكان قطاع غزة، كما أفاد نسبة 32.3% من العينة أنه إلى حد ما تسعى شركة توزيع كهرباء محافظات غزة لتخفيف أزمة الكهرباء وأثرها على سكان قطاع غزة، في المقابل أكد 32.6% من أفراد العينة أن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة لا تسعى لتخفيف أزمة الكهرباء وأثرها على سكان قطاع غزة.

كما توصل الاستطلاع أن 41.2% من أفراد العينة يعتقدون أن السبب الرئيسي لاستمرار انقطاع التيار الكهربائي عن منازل المواطنين هو عدم توفر كميات الكهرباء الكافية من مصادرها، ونسبة 29.5% من أفراد العينة أفادوا إلى حد ما يعود سبب استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن منازل المواطنين هو عدم توفر كميات الكهرباء الكافية من مصادرها، في المقابل عارض 29.4% من العينة أن السبب الرئيسي لاستمرار انقطاع التيار الكهربائي عن منازل المواطنين هو عدم توفر كميات الكهرباء الكافية من مصادرها.

كما بين الاستطلاع أن نسبة 37.1% من العينة بأن شركة توزيع كهرباء محافظات تستطيع تأمين كهرباء دائمة لكافة محافظات قطاع غزة ولكنها تمتنع عن ذلك لمصلحتها الخاصة، ونسبة 30.0% أفادو إلى حد ما تستطيع شركة توزيع كهرباء محافظات غزة تأمين كهرباء دائمة لكافة محافظات قطاع غزة ولكنها تمتنع عن ذلك لمصلحتها الخاصة، في المقابل أكد32.9% أن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة لا تستطيع تأمين كهرباء دائمة لكافة محافظات قطاع غزة.

كما بين الاستطلاع أن نسبة 33.8% من العينة أكدوا  بأن شـركـة توزيع كهرباء محافظات غزة تتكبد خسائر كبيرة نـتيجة أزمة الكهرباء الحالية، ونسبة 29.1% من العنية أفادوا إلى حد ما تتكبد شـركـة توزيع كهرباء محافظات غزة خسائر كبيرة نـتيجة أزمة الكهرباء الحالية، في المقابل أكد 37.1% من أفراد العنية أن شـركـة توزيع كهرباء محافظات غزة لا تتكبد خسائر كبيرة نـتيجة أزمة الكهرباء الحالية.

كما توصل الاستطلاع أن نسبة 48.9% من أفراد العينة أكدوا أنه عندما تتعرض شبكة توزيع الكهرباء لأعطال فنية مفاجئة يؤثر على انتظام برنامج توزيع الكهرباء في مناطق قطاع غزة، ونسبة 31.2% من أفراد العينة أكدوا أن تعرض شبكة توزيع الكهرباء لأعطال فنية مفاجئة يؤثر على انتظام برنامج توزيع الكهرباء للمشتركين، في المقابل أكد 19.1% من العينة أن تعرض شبكة توزيع الكهرباء لأعطال فنية مفاجئة  لا يؤثر على انتظام برنامج توزيع الكهرباء.

وعن مدى إعتقاد عينة الاستطلاع بأن إلتزام المشتركين بدفع الفواتير والديون المستحقة عليهم من شأنه المساهمة في تخفيف أزمة الكهرباء وتجويد خدمات الشركة، فقد أكد 51.1% من العينة أن التزام المشتركين بدفع الفواتير والديون المستحقة عليهم من شأنه المساهمة في تخفيف أزمة الكهرباء وتجويد خدمات الشركة، ونسبة 27.7% من العينة أكد إلى حد ما يؤدي التزام المشتركين بدفع الفواتير والديون من شأنه المساهمة في تخفيف أزمة الكهرباء، في المقابل قد أكد 21.1% من أفراد العينة عارض ذلك.

وفيما يتعلق بترشيد استهلاك الكهرباء قد يساعد على زيادة نسبة وصل التيار الكهربائي للمشتركين، فقد أكد 56.7% من العينة أن ترشيد استهلاك الكهرباء يساعد على زيادة نسبة وصل تيار الكهرباء للمشتركين، ونسبة 27.0% أفاد إلى حد ما يؤدي ترشيد استهلاك على زيادة نسبة وصل التيار الكهربائي للمشتركين، في المقابل 16.3% من العينة أكدوا أن ترشيد استهلاك الكهرباء لا يساعد على زيادة نسبة وصل التيار الكهربائي للمشتركين.

كما بين الاستطلاع أن نسبة 53.1% من العينة أكدوا أن ازدياد الطلب على الكهرباء في أوقات الذروة خلال الشتاء أو الصيف يزيد من أزمة الكهرباء، ونسبة 30.2% من العينة أفادوا إلى حدا ما يؤدي ازدياد الطلب على الكهرباء في أوقات الذروة خلال الشتاء أو الصيف يزيد من أزمة الكهرباء في ظل محدودية مصادر الكهرباء، في المقابل قد أكد 16.7% من أفراد العينة أن ازدياد الطلب على الكهرباء في أوقات الذروة خلال الشتاء أو الصيف  لا يزيد من أزمة الكهرباء في قطاع غزة.

وعن مدى قيام عينة الاستطلاع بفصل الأجهزة الكهربائية أوقات عدم استخدامها، فقد أكد 53.7% من أفراد العينة أنهم يعملون على فصل الأجهزة الكهربائيّة أوقات عدم استخدامها بدلاً من تركها في وضعيّة الاستعداد، ونسبة 22.9% من أفراد العينة أفادوا إلى حد ما يقومون بفصل الأجهزة الكهربائيّة أوقات عدم استخدامها بدلاً من تركها في وضعيّة الاستعداد، في المقابل 23.4% من أفراد العينة قد أفاودا أنهم لا يقومون بفصل الأجهزة الكهربائيّة أوقات عدم استخدامها.

وفيما يتعلق بقيام عينة الاستطلاع بتبليغ شركة توزيع كهرباء محافظات غزة عن التعديات أو السرقات أو أي مخاطر على شبكة الكهرباء، فقد أكد 15.8% من العينة أنهم عملوا على تبليغ شركة توزيع كهرباء محافظات غزة عن تعديات أو السرقات أو أي مخاطر تقع على شبكة الكهرباء، ونسبة 6.1% من العينة أفادوا إلى حدا ما قاموا بتبليغ الشركة عن ذلك، في المقابل 78.1% من أفراد العينة أكدوا انهم لم يقوموا بتبليغ شركة توزيع الكهرباء عن التعديات أو السرقات أو أي مخاطر تقع على شبكة الكهرباء.

وعن مدى اعتقاد عينة الاستطلاع أن سرقة الكهرباء بكل صورها "حرام شرعًا وقانونًا"، فقد أكد 57.3% من العينة أنهم يعتقدون أن سرقة الكهرباء بكل صورها "حرام شرعًا وقانونًا"، بينما أفاد 21.3% من العينة أنه إلى حد ما سرقة الكهرباء بكل صورها "حرام شرعًا وقانونًا"، في المقابل قد أكد 21.4% من العينة عكس ذلك.

كما أوضح الاستطلاع أن نسبة 56.7% من أفراد العينة يعتقدون أنه من الواجب الاخلاقي والمجتمعي محاربة سارقي التيار الكهربائي لما تخلفه من آثار سلبية، ونسبة 25.2% من العينة أفادوا إلى حد أنه من الواجب الاخلاقي والمجتمعي محاربة سارقي التيار الكهربائي لما تخلفه من آثار سلبية، في المقابل 18.0% من العينة أفادوا أنه ليس من الواجب الاخلاقي والمجتمعي محاربة سارقي التيار الكهربائي لما تخلفه من آثار سلبية.

كما أكد 58.7% من أفراد العينة أنهم يعتقدون أن التعديات والسرقات وخطوط القلاب الغير شرعية سبب رئيسي لوقوع الحوادث والاصابات في صفوف المواطنين وموظفين الشركة، ونسبة 24.6% من أفراد العينة أفادوا إلى حدما تؤدي التعديات والسرقات وخطوط القلاب الغير شرعية لوقوع الحوادث والاصابات في صفوف المواطنين والموظفين، في المقابل 16.7% من العينة أفادوا عكس ذلك.

وبين الاستطلاع أن نسبة 49.0% من العينة أن التعديات والسرقات وخطوط القلاب غير الشرعية سبب رئيسي لعدم وصول التيار الكهربائي في موعده المحدد وفي انقطاع التيار الكهربائ عن المشتركين، ونسبة 31.5% من أفراد العينة أفادوا إلى حد ما أن التعديات والسرقات وخطوط القلاب غير الشرعية تؤدي لعدم وصول التيار الكهربائي في موعده المحدد وفي انقطاع التيار، في المقابل قد أكد 19.5% من أفراد العينة أن التعديات والسرقات وخطوط القلاب غير الشرعية ليست سبب رئيسي لعدم وصول التيار الكهربائي في موعده المحدد وفي انقطاع التيار.

وفيما يتعلق بعلاقة شركة توزيع كهرباء محافظات غزة مع مولدات الكهرباء الخاصة، فقد أكد 64.5% من أفراد العينة أن شركة توزيع كهرباء محافظات غزة تستفيد من مولدات الكهرباء الخاصة، ونسبة 17.3% من أفراد العينة أفادوا إلى حد ما تستفيد شركة توزيع كهرباء محافظات غزة من مولدات الكهرباء الخاصة، في المقابل 18.2% من أفراد العينة أفادوا عكس ذلك.

كما أفاد 59.6% من أفراد العينة أنه هناك تنسيق بين شركة توزيع كهرباء محافظات غزة وأصحاب مولدات كهرباء الخاصة في ساعات وصل وقطع التيار الكهربائيعن المشتركين لتحقيق مصلحة مشتركة بينهما، ونسبة 24.9% من العينة أفادوا إلى حدا ما يوجد تنسيق بين شركة توزيع كهرباء محافظات غزة وأصحاب مولدات كهرباء الخاصة في ساعات وصل وقطع التيار الكهربائي لتحقيق مصلحة مشتركة بينهما، في المقابل نسبة 15.5% من أفراد العينة أفادوا أنه لا يوجد تنسيق بين شركة توزيع كهرباء محافظات غزة وأصحاب مولدات كهرباء الخاصة في ساعات وصل وقطع التيار الكهربائي.

وفيما يتعلق باستخدام أصحاب المولدات الخاصة لأعمدة شبكة توزيع الكهرباء بغزة هو اعتداء على الشبكة وممتلكاتها، فقد أكد 45.0% من أفراد العينة أن استخدام أصحاب المولدات الخاصة لأعمدة شبكة توزيع الكهرباء بغزة هو اعتداء على وممتلكات شركة توزيع كهرباء محافظات غزة، ونسبة 29.1% من العنية أفادوا إلى حدا ما أن استخدام أصحاب المولدات الخاصة لأعمدة شبكة توزيع الكهرباء بغزة هو اعتداء على ممتلكات شركة توزيع كهرباء محافظات غزة،  في المقابل قد أفاد 25.9 من ألعينة أن استخدام أصحاب المولدات الخاصة لأعمدة شبكة توزيع الكهرباء بغزة ليس اعتداء على الشبكة وممتلكات الشركة.

وبين الاستطلاع أيضاً أن نسبة 51.4% من أفراد العينة أن استخدام شبكة الكهرباء واستغلالها من أصحاب المولدات الخاصة في تمديد الكوابل يعرض حياة المواطنين وموظفي الشركة للخطر، ونسبة 27.2% من أفراد العينة أفادوا إلى حد ما يؤدى استخدام شبكة الكهرباء واستغلالها من أصحاب المولدات الخاصة في تمديد الكوابل إلى تعريض حياة المواطنين وموظفي الشركة للخطر، في المقابل 21.4% من العنية أفادوا أن استخدام شبكة الكهرباء واستغلالها من أصحاب المولدات الخاصة في تمديد الكوابل إلى تعريض حياة المواطنين وموظفي شركة توزيع كهرباء محافظات غزة للخطر.