جامعة الاقصى

ضمن برنامج الطاولة الحواري الذي ينفذه المنتدى الاجتماعي التنموي عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الأقصى يشارك في حوار " الشباب وصناع القرار"

ضمن برنامج الطاولة الحواري الذي ينفذه المنتدى الاجتماعي التنموي  عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الأقصى يشارك في حوار
09/01/2020

 

شارك عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر د. محمد محمود أبو عودة  في حوار بعنوان "الشباب وصناع القرار" وذلك ضمن برنامج الطاولة الحواري الذي ينفذه المنتدى الاجتماعي التنموي في غزة.

وقد كانت الجلسة الحوارية تدور حول الإجابة عن مجموعة من التساؤلات كان من أهمها هو أن هناك تواصل مع خريجين الجامعة بعد تخرجهم من جامعة الأقصى، فقد أكد د. أبو عودة من خلال استجابته على هذا السؤال أن عمادة خدمة المجتمع ووحدة الخريجين على الدوام تهتم بتحديث بيانات الخريجين وذلك بهدف إمكانية التواصل معهم باستمرار، مؤكداً أنه يتم التواصل مع الخريجين إما من خلال إرسال رسائل نصية أو من خلال إرسال بريد الكتروني وذلك لإعلامهم بأي إعلان توظيف أو إخبارهم بورش العمل أو الدورات التي من شأنها تنمي مهاراتهم العلمية أو العملية أو توفير فرص عمل لهم.

 كما أكد أبو عودة خلال إجابته حول السؤال المتعلق بمدى مواكبة التعليم في جامعة الأقصى احتياجات سوق العمل؟ أن عمادة خدمة المجتمع وبالتعاون مع الكليات المختلفة تقوم بعقد لقاءات مستمرة مع الجهات المختصة وأصحاب القرار وأرباب العمل في المجتمع المحلي المستفيد من منج جامعة الأقصى والتي من تهدف إلى تطوير المناهج والخطط الدراسية والبرامج الأكاديمية بهدف تقليل الفجوة بين مخرجات التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل في المجتمع الفلسطيني.

وفى سؤال آخر حول مدي  قيام جامعة الأقصى بإدراج ساعات عملية من أجل رفع قدرات وتنمية مهارات الخريجين؟ فقد أكد أبو عودة أنه لا يخلو أي خطة دراسية أو برنامج اكاديمي في الجامعة من ساعات التدريب الميداني والتي تكفل صقل المهارات العملية الضرورية لكافة طلاب كلا حسب اختصاصه مشيراً انه على سبيل المثال طلاب كلية التربية لا يتم تخريجهم دون الحصول على تدريب الكافي في المدارس الحكومية ومدارس الوكالة، بالإضافة طلاب الإدارة يتم توزيعهم على البنوك أو شركات الاتصالات ليكتسبوا الخبرة العملية من خلال التدريب الميداني مؤكداً أن التدريب الميداني هو جزء مهم من رحلة الطالب الدراسية فمن خلالها يتم كسر حاجز الخوف لديه بالإضافة إلى تمكينه مستقبلا التقدم للوظائف بكل أريحية.

 وأما فيما يتعلق بسؤال أن جامعة الأقصى تراعي الوضع الاقتصادي للطلبة وتوفر لهم بيئة دراسية ملائمة؟ فقد أكد أبو عودة كيف أن جامعة الأقصى تسمى جامعة الفقراء ويتجلى ذلك من خلال الرسوم الدراسية الرمزية حيث أن رسوم الساعة الدراسية لا تتجاوز (10 – 12) دينار مقارنة بالجامعات الأخرى التي يمكن أن يصل فيها سعر الساعة إلى 25 دينار للتخصصات العادية وأكثر بكثير لبعض التخصصات، علاوة على أن الجامعة تهتم بتوفير إعفاء من الرسوم بنسب مختلفة ممكن أن يصل إلى 100% لعدد كبير من الطلاب واللذين يعانون من وضع اقتصادي صعب بالإضافة إلى إعفاءات للأخوة، كما أبو عودة أن جامعة الأقصى هي الجامعة الوحيدة على مستوى الوطن قامت بمبادرة تحرير الشهادات التي تمت العام الماضي والتي كان مفادها إعفاء الخريج من كافة الرسوم المتبقية عليه وتسليمه شهادته الجامعية.

وحول السؤال المتعلق عن وجود مركز إرشاد وظيفي في جامعة الأقصى ينمي قدرات ومهارات الخريجين لمساعدتهم للوصول إلى سوق العمل؟ فقد أكد د. أبو عودة أنه وقبل التحاق الطلاب بالجامعة يكون هناك توجيهات من إدارة الجامعة والعمادات المختصة بإرشاد الطلبة بالتخصصات التي  يحتاجها سوق العمل خلال السنوات القادمة وهذا مما يساعد الطالب قبل الالتحاق بالجامعة باختيار التخصص الذي من الممكن أن يوفر له وظيفة في المستقبل، أما فيما يخص الخريجين ففي الحقيقة وقع على عاتق عمادة خدمة المجتمع ووحدة الخريجين بإرشاد الخريجين بالمهارات اللازمة لاحتياجات سوق العمل كلا حسب تخصصه، وتمثل ذلك من خلال التعاون مع عدد كبير من المؤسسات الدولية والمحلية لإنشاء ورش عمل والتي بدورها حاولت تقليل الفجوة بين مهارات الخريجين واحتياجات سوق العمل، بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية مجانية لزيادة مهارات الخريجين والتي تؤهلهم إلى إيجاد الوظيفة المناسبة، وكان لنادي الأقصى للمحتوى العربي والرقمي والمعني بزيادة وعي الخريجين بالعمل عن بعد وبإدارة محتوى الإنترنت أثر كبير في تطوير مهارات عدد كبير من الخريجين وبالتالي توفير فرص عمل لعدد كبير من أعضاء النادي وخريجي الجامعة، ومن الأمثلة على ذلك تنفيذ العديد من ورشات العمل بالتعاون مع مؤسسة الميرسي كور لتعريف الخريجين بماهية العمل الحر أو ما يسمى العمل عن بعد من خلال الانترنت وهذا يستهدف شريحة كبيرة من الخريجين ( خريجي الحاسوب ، اللغة الانجليزية واللغة الفرنسية من خلال الترجمة، خريجي الفنون الجميلة والديكور من خلال انشاء رسومات وتصميم ديكور لعملاء من خلال الانترنت ، طلاب اللغة العربية من خلال التدقيق اللغوي والنحوي وقد نجح عدد كبير من الخريجين في الوصول الى سوق العمل الخارجي بعد تلك الورش)

وفي نهاية جلسة الحوار والمناقشة  قدم د. أبو عودة شكره وتقديره إلى القائمين على المنتدى الاجتماعي التنموي لدورهم في حوار المسئولين من كافة لقطاعات وطرح أسئلة وفرضيات تتعلق بمستقبل الشباب من خلال اتاحة الفرصة لصناع القرار في المشاركة ببرنامج الطاولة الحواري.

 

المزيد من الصور

  • ضمن برنامج الطاولة الحواري الذي ينفذه المنتدى الاجتماعي التنموي عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الأقصى يشارك في حوار " الشباب وصناع القرار"

    ">ضمن برنامج الطاولة الحواري الذي ينفذه المنتدى الاجتماعي التنموي  عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الأقصى يشارك في حوار
  • ضمن برنامج الطاولة الحواري الذي ينفذه المنتدى الاجتماعي التنموي عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الأقصى يشارك في حوار " الشباب وصناع القرار"

    ">ضمن برنامج الطاولة الحواري الذي ينفذه المنتدى الاجتماعي التنموي  عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الأقصى يشارك في حوار