كلية الاداب والعلوم الانسانية | قسم اللغة الفرنسية

قسم

قسم قسم اللغة الفرنسية

 جامعة الأقصى أول جامعة فلسطينية اهتمت بتدريس اللغة الفرنسية منذ العام 1996م، وذلك بافتتاح برنامج دبلوم إعداد معلم لغة فرنسية  بالتعاون مع القنصلية الفرنسية بالقدس وجامعة فرونش كونته الفرنسية. وقد حقق برنامج الدبلوم نجاحاً كبيراً في مجال تأهيل وتخريج العشرات من مدرسي اللغة الفرنسية الذين التحق معظمهم .              بالعمل... المزيد..

كلمة رئيس القسم آخر تحديث 12/19/2019 8:15:00 AM

يُعدّ تعلم اللغات الأجنبية طريقةً رائعةً لصقل شخصية الطالب، وتبين البحوث أنّ الأشخاص الذين يتقنون التحدث بلغاتٍ متعددةٍ يكونون أفضل في معالجة اللغة، وفي المهام التحليلية الأخرى، فالتبديل بين اللغات يجعل الجزء الخاص بحلّ المشاكل، وفلترة المعلومات يعمل بشكلٍ أكثر كفاءة.

ومن أهم اللغات الأجنبية التي تجد رواجاً كبيراً في تعلمها اللغة الفرنسية، فهي من أكثر اللغات شهرةً في القارات الخمس بجانب اللغة الإنجليزية، حيث يتحدث اللغة الفرنسية كلغة أم ما يقارب 80 مليون شخص، ويتحدث بها ما يقارب 190 مليون شخص كلغة ثانية، كما تقدر أعداد من يتعلم اللغة الفرنسية كلغة مكتسبة حوالي 200 مليون شخص.

ولتعلم اللغة الفرنسية فوائد جمة فهي وسيلة اتصال حضاري تمكن الطلبة من التواصل مع شعوب أكثر من 75 دولة عبر العالم تتحدث اللغة الفرنسية، كما أن تعلمها يزيد من فرص العمل، فالشركات تتنافس في الاقتصاد العالمي ويترتب على ذلك التفاعل مع الثقافات الأخرى، ممّا يعني حاجة هذه الشركات إلى موظفين قادرين على التواصل بكفاءةٍ مع العالم، ومن الأمثلة على هذه الشركات شركات السفر، والتعليم، والحكومات، والبحث العلمي، والاتصالات، بالإضافة إلى جعل الإنسان أكثر وعياً وانفتاحاً على الثقافات الأخرى، واحترام الثقافات الأخرى، وزيادة التضامن، والتسامح، والتفاهم.

ولا يفوتنا أن اللغة الفرنسية تعتبر سلاحاً فعالاً في النضال السلمي للشعب الفلسطيني، من خلال إيصال صوت الحقيقة إلى البلدان الفرنكوفونية، فمن خلالها يمكن لشريحة واسعة عبر العالم من المتضامنين مع الشعب والقضية الفلسطينية أن يطلعوا على حقيقة ما يحدث.

وذلك كله استوجب أن تولي جامعة الأقصى اهتماماً خاصاً باللغة الفرنسية من خلال افتتاح أول قسم للغة الفرنسية في فلسطين في العام 2001، وقد أضحى هذا القسم  بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الأقصى نموذجاً يحتذى في الانفتاح على الثقافات العالمية مع المحافظة على عاداته العربية والإسلامية, فهو القسم الأول والوحيد الذي يمنح درجة البكالوريوس في مجال اللغة الفرنسية وأساليب تدريسها في جامعات القطاع, ويوفر لطلبته مناخاً تربوياً متميزاً للدراسة، كما يقدم لطلبته كافة التسهيلات للتميز, ويدعم التبادل الثقافي والإبداع، كما يساهم في تدعيم تميز جامعة الأقصى محلياً وإقليمياً ودولياً في المجالات العلمية والبحثية والعلاقات الخارجية.

ويجدر الذكر أن خريجي قسم اللغة الفرنسية يمكنهم العمل في مجال التدريس ومجال الترجمة، بالإضافة للعمل في مختلف المؤسسات الدولية الناطقة باللغة الفرنسية، والعمل في مجال الإعلام، كما أن بإمكانهم إكمال دراستهم العليا في فرنسا والدول الناطقة باللغة الفرنسية، وهناك العديد من قصص النجاح لخريجي القسم في هذا المجال.

وختاماً فإن قسم اللغة الفرنسية هو قسم نوعي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجامعة ويتميز بأنشطته اللامنهجية المتعددة لطلبته داخل وخارج القسم, كما يتميز بعلاقاته الواسعة مع الجامعات والمؤسسات الناطقة باللغة الفرنسية, وهو ما ساهم في دعم وتطوير القسم وجعله من أفضل أقسام اللغة الفرنسية في الجامعات العالمية حسب تقييم الخبراء والزوار لهذا القسم المتميز, وهذا فخر لنا في جامعة الأقصى, في قطاع غزة وفي بلادنا فلسطين.

 

أ. فلسطين رصرص      

رئيس قسم اللغة الفرنسية