كلية التربية | الاشراف التربوي

الاشراف

قسم الاشراف التربوي

   تأسس قسم الإشراف التربوي بجامعة الأقصى في العام 1993م، ويقوم بالإشراف الكامل على برامج التدريب الميداني لجميع تخصصات كلية التربية حيث يعد التدريب الميداني من أهم عناصر إعداد المعلم فمن خلاله يتعرّف الطالب المعلم علي أهم متطلبات مهنة التدريس، ويكتسب فكرة عامة عن خصائص التعليم الناجح وأبرز مهارات طرائق التدريس، واستخدام بعض الوسائل التعليمية، وكيفية تقويم التلاميذ من خلال معايشة... المزيد..

توصيف المساقات آخر تحديث 2/26/2019 12:01:07 AM


تدريب عملي (1).

يركز المساق على مفهوم التربية العملية وأهميتها، والتعرف إلى دور كل من يعنيهم أمر التربية العملية: الطالب، المعلم، المشرف التربوي، المعلم المتعاون مدير المدرسة، والتعرف إلى المشكلات التي قد يواجهها الطلبة المعلمين أثناء التدريب الميداني، مشاهدة الطلبة المعلمين لمواقف تعليمية مصورة ونماذج متعددة لدروس التوضيحية وتقويمها، تدريب الطلبة على مهارات التدريس الأساسية: التخطيط للتدريس، طرح الأسئلة تحديد الأنشطة والإجراءات المناسبة لتحقيق الأهداف، التعزيز، استخدم التقنيات، التفاعل الصفي، إدارة الصف، التقويم، وتدريب الطلبة المعلمين على التدريس الفعلي للاقران من خلال تمثيلهم لمواقف تدريسية، وكذلك تدريبهم على التقويم الذاتي، وتقويم الاقران.

تدريب عملي (2)

هو عملية تربوية تهدف إلى إتاحة الفرص للطلبة المتدربين لتطبيق المفاهيم والمبادئ والنظريات التربوية بشكل أدائي وسلوكي في الميدان الفعلي الحقيقي للتدريب ( في المدارس)، لكسب المهارات التدريسية التي تتطلبها العملية التعليمية/ التعلمية، بحيث يصبح الطالب/ المتدرب قادراً على ممارستها بكفاءة وفاعلية.

تدريب عملي (1) (خاص بتخصص بالإرشاد النفسي)

يهدف هذا المساق إلى تدريب الطلبة على إعداد تصوير لبرنامج إرشادي فردي وجماعي لطلبة المدارس، ومساعدتهم في التعرف على المشكلات النفسية والعقلية، والاضطرابات السلوكية، المشكلات التحصيلية، وإيجاد الحلول لها من خلال استخدام طرق الإرشاد النفسي ووسائله.

 

تدريب عملي (2)( خاص بتخصص الإرشاد النفسي)

يتضمن هذا المساق تدريب طلبة الإرشاد النفسي على بعض المهارات، مثل الإرشاد المهني والأسري، والتقويم المهني، والممارسة السلوكية، وكذلك تدريبهم على المشاركة في بعض الأنشطة الإرشادية النفسية والتربوية والاجتماعية، والمشاركة في تنفيذ الخطة الإرشادية النفسية للمؤسسات المجتمعية سواء كانت حكومية أم غير حكومية.