عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر | وحدة الخريجين

وحدة

قسم وحدة الخريجين

الخريجون هم ثمرة الجامعة ونتاج سعي الطلبة وجهودهم على مدى سنوات الدراسة في الجامعة، كما هو نتاج غراس الجامعة وجهد اساتذتها في اعداد الأجيال الصاعدة للحياة والعمل.وعلى مدى سنوات الدراسة في الجامعة، يراود الشباب الأمل بالتخرج ومن ثم الحصول على وظيفة تؤمن لهم حياة اقتصادية واجتماعية كريمة.إلا أنه وللأسف فإن كثيرا منهم لا يجدون اليوم وظيفة بعد التخرج، بل ويضطرون إلى الانتظار عاما أو عامين أو... المزيد..

وحدة الخريجين آخر تحديث 1/18/2016 10:46:52 AM


الخريجون هم ثمرة الجامعة ونتاج سعي الطلبة وجهودهم على مدى سنوات الدراسة في الجامعة، كما هو نتاج غراس الجامعة وجهد اساتذتها في اعداد الأجيال الصاعدة للحياة والعمل.
وعلى مدى سنوات الدراسة في الجامعة، يراود الشباب الأمل بالتخرج ومن ثم الحصول على وظيفة تؤمن لهم حياة اقتصادية واجتماعية كريمة.
إلا أنه وللأسف فإن كثيرا منهم لا يجدون اليوم وظيفة بعد التخرج، بل ويضطرون إلى الانتظار عاما أو عامين أو أكثر للحصول على وظيفة تتناسب مع مؤهلاتهم وتخصصاتهم، وذلك يعود إلى أن عدد الوظائف المتاحة في المجتمع أقل من عدد الخريجين من مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، مما يؤدي إلى نشوء بطالة في صفوف الشباب.
وهذا الوضع يؤدي إلى نتائج سلبية للغاية على الوضع الاجتماعي والنفسي للشباب، حيث أن البطالة تولد عند الفرد شعورا بالنقص لعدم مقدرته الاعتماد على نفسه اقتصاديا واستمرار اتكاله على والديه في ذلك، كما أن الفرد العاطل عن العمل يشعر بالفراغ وعدم تقدير المجتمع له مما يسبب الشعور بالإحباط واليأس الذي يدفع الشباب إلى المخالفات الاجتماعية الخاطئة، أضف إلى ذلك أن البطالة تفقد الأمة عنصرا هاما من عناصر التنمية في المجتمع, وهو الموارد البشرية, وذلك سواء من خلال عدم الاستفادة منه أو من خلال هجرته إلى الخارج.
لهذه الأسباب كلها هناك حاجة إلى: مساعدة الشباب خريجي الجامعة في البحث عن وايجاد فرصة عمل مناسبة لهم.
ولكي تكون العملية مقننة ومدروسة تم انشاء وحدة خريجين في الجامعة، يقوم على مساعدة الخريجين في البحث عن وايجاد فرصة عمل مناسبة لهم، يأخذ بالاعتبار المواءمة بين تخصصاتهم من جهة واحتياجات سوق العمل من جهة أخرى.